728x90 شفرة ادسنس

قل الحمد لله - قصة قصيرة

قل الحمد لله - قصة قصيرة

قل الحمد لله - قصة قصيرة
قل الحمد لله - قصة قصيرة

قصَة قَصِيرةَ،

يُحكىَ أن هُنَاكَ سُوقًا يُسمىَ : سُوق بَيِع الأحواَل،،،
هذَا السُوق يَذهبُ إليِه كُل شَخصًا لاَ يُعجبُه حالهُ لِيَبيع حاله وَ يأخُذ حَال شَخصًا آخَر،،، فـَ ذهبَ النَاس إليِه لـِ يِبيِعُوا حَالَهُم ،، وَإِذ بـِ المفَاجَأةَ ؟!!

فـَ كُل شَخص عِندمَا رأىَ حَالَ الآخَر حمدَ الله علىَ حَالهُ وَعادَ بِحالِه مرةَ أُخرىَ ،،،!!

إرض بمَا قَسمهُ اللهُ لكَ تَكُن أغنىَ النَاس



إن القناعة بما قسم الله تعالى، والرضا بما قدره وقسمه، من النعم الجليلة التي يُنعم الله بها على أصحاب القلوب السليمة، والنفوس المطمئنة، وقد مدح الله المؤمنين السابقين بالقناعة والعفاف والرضا بالمقدور، فقال سبحانه: ﴿ لِلْفُقَرَاءِ الَّذِينَ أُحْصِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا يَسْتَطِيعُونَ ضَرْبًا فِي الْأَرْضِ يَحْسَبُهُمُ الْجَاهِلُ أَغْنِيَاءَ مِنَ التَّعَفُّفِ تَعْرِفُهُمْ بِسِيمَاهُمْ لَا يَسْأَلُونَ النَّاسَ إِلْحَافًا وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ ﴾ [البقرة: 273].

 وقد دعا رسولنا الكريم بالفلاح والفوز لمن رزقه الله القناعة، فقال في الحديث الذي أخرجه الإمام مسلم في صحيحه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((قد أفلح من أسلم، ورُزق كَفَافًا، وقنَّعه الله بما آتاه))، وأوصى أبا هريرة رضي الله عنه وصية جامعة ثمينة، فقال له: ((كن وَرِعًا تكن أعبد الناس، وكن قَنِعًا تكن أَشْكَرَ الناس)).
  • تعليقات بلوجر
  • تعليقات الفيس بوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Item Reviewed: قل الحمد لله - قصة قصيرة Rating: 5 Reviewed By: BADR LEARN
Scroll to Top